المنظومة اللغوية وتكامل المعرفة


 
د. رشيد بلحبيب

: المؤلف

 
 
اللغات

: الموضوع

 
 
2005

: السنة

 













:نبذة عن الكتاب

لقد أدرك المؤلف بوعي شديد أن انفصام علم النحو عن الدلالة –كما انتهت اإليه الدراسات النحوية- والوقوف عند علامات الإعراب، لا الإعراب نفسه، الذي هو في حقيقته إبانة عن المعنى، هو السبب الأكبر فيما أصاب النحو من جفاف، وقذف به في هذه المحنة التي يعيشها نحونا العربي... إن هذا الكتاب نتاج نظر طويل، ورؤية شاملة عايش صاحبها سيبويه معايشة وقفت به على منهج صحيح في تأليف النحو، تقع فيه المفردات موقعها الذي تقود إليه الدلالة، وتترتب فيه الألفاظ على وفق ترتب المعاني في النفس، وتقع علامة الإعراب فيه وسيلة لكشف المعنى، لا غاية يتمحض النحو للبحث عنها. وقد قادت هذه الرؤية المؤلف إلى وجهة صحيحة أثمرت مقاربات ناضجة تربط بين النحو والدلالة حيناً، والنحو والبلاغة حيناً، والنحو والأسلوبية حينًا ثالثًا، فكان لهذه الدراسات أثرها في إعادة بناء الجسور بين علوم اللغة، بعد أن تهدمت بفعل التخصصات الضيقة..

  •